الثلاثاء، 23 نوفمبر، 2010

الحرب والعاطفة فى صخب الصمت


هناك اشخاص يدخلون الى حياتى بهدوء وعذوبة ، فيصبح لهم حيزهم الخاص كما لافكارهم واهتماماتهم وافراحهم واتراحهم ، ومن أولئك الصديقة العزيزة رشا صاحبة جاليرى التى تحتفل اليوم بتوقيع عملها الروائى الاول (صخب الصمت ) الذى تدور احداثه فى أثناء الحرب العالمية الثانية فى أثناء الغارات على مدينة الاسكندرية ، حيث تذكر رشا فى مقدمة روايتها "تدور أحداث الرواية فى منتصف القرن الماضى، عندما أشعل هتلر فتيل الحرب، فتحول العالم إلى ذعر وخوف من المجهول، بينما كنا نحن من الشعوب المتآمر عليها، فبينما كنا منهمكين فى المطالبة بالحرية، دخلنا حربًا لم تكن يومًا لنا، الإسكندرية وحدها تعرضت لسبعة وسبعين غارة جوية، على إثرها ترك سكان هذه المدينة الهادئة كل شىء خلفهم ومضوا" والرواية خلال فصولها واقع الحياة فى القاهرة والإسكندرية فى هذه الفترة الزمنية التى مضت وتركت وراءها كل هذا الغموض الضبابى، التى تحول فيها الوطن لبركان من الغضب، فمن مظاهرات الجاليات الأجنبية لثورة شبابه يطلبون بحريته، وما بين الصراع على الحرية والعيش على قيد الموت وصلابة المستحيل.تدور حياة أبطال الرواية حول أم ثكلى وأب قتيل، وشاب بلا عقل، وفتاة حالمة، ورجل نذر حياته للوطن، وامرأة رحلت وتركت طيفها يسكن مكانها، وجميعهم وقعوا فى الفخ الذى نصبته لهم الحياة بذكاء يصعب الخلاص منه.

تهنئة من القلب الى الصديقة رشا اصدارها الاول ، فى انتظارأن تصلنى نسختى فى وقت قريب كى استمتع بقراءة الرواية كاملة ، فأنا مثلها أحب الاجواء التى تحدثت عنها خاصة وأن بلادى ومدينتى بنغازى قد نالت نصيبها من تلك الحرب الوحشية ، سيكون توقيع الرواية اليوم الثلاثاء الموافق ل 23 نوفمبر 2010 بمكتبة الزمالك على تمام الساعة ال7 مساء ٍ، رشا كاتبة ومؤرخة التشكيلية وهى مجازة فى تاريخ الفن فى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلادى ضمن دراستها العليا فى هذا التخصص، بالاضافة لدراستها للفلسفة ، وهى انسانة رقيقة وشاعرية ورائعة فى تعاملها مع اصدقائها والمحيطين بها..اتمنى لها التألق وأن تكون بداية للاصدارات عديدة .