الاثنين، 15 سبتمبر، 2014

فايسبوك: محكمة قضاتها قساة وجهلة ...



مع انتشار استعمال فايسبوك حلت الأحكام القاطعة محل المفارقات التي كانت تحفل بها المدونات، التي بدورها أحلت المفارقة المبنية كنكتة محل التحليل العميق في الكتب. ومع تفشي إصدار الأحكام تحول كل مستخدم للفايسبوك إلى قاض يصدر أحكاما قاطعة.

 وحتى لو لم يرد مستخدم الفايسبوك أن يكون قاضيا، فإنه يجد نفسه مجبرا على أن يتصرف كنجم أو نبي، يلقي بجملته وتعليقه على الأتباع وينتظر صيحات الإعجاب.
 
هذا العالم لا يكف عن تسهيل الاتصال بين الناس. لكنه على نحو مؤسف يقتل المحادثات ويحل محلها أحكام قضاة جهلة، لا يعرفون من العالم غير سيرهم الشخصية ولا يصدرون أحكاما أقل من الذبح والقتل والتحريق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق