الأربعاء، 13 مايو، 2015

نحو المجهول ...يوميات طالب سعودي في لندن ..



يتضمن هذا الكتاب تجربة طالب سعودي  يدرس في لندن لنيل درجة الماجستير فى الترجمة ، ويتناول فى فصول الكتاب الصغير مشهد وداع أسرته بمطار الرياض حتى وصوله للندن و الانطباعات الاولى لمدينة الضباب ، يحكى بأسهاب نوعا ما عن المطر و مشاعره تجاه المشي تحت المطر وهو القادم من بيئة حارة ، عن افتقاده لحرارة الشمس ونورها طوال الساعات فى طقس غائم ، عن خيبة أمله حول بساطة الطلبة الدارسين او الاساتذة والموظفين بمدرسة الدراسات الشرقية والافريقية بجامعة لندن ، يحدث القارىء عن النظام التعليمى بالكلية ، و يعرفه على المواد العلمية التى يدرسها، وعن زملائه الطلاب .

 يسرد ذكرياته ومشاهداته حول العادات والنظم للأنجليز، وأساليب المعيشة بمدينة عالمية تحاول ان تمنح سكانها فرص للتعبير عن التنوعات فى ثقافات قاطنيها ، عن بعض المواقع والمبانى والشوارع التى تملك تاريخ وسمعة عالمية ، او التى تعتبر مزارات سياحية شهيرة كشارع اكسفورد ، و شارع اجورد روود ، والمحلات والمخازن اللندنية الشهيرة كهارودز ، و السلفردج ومنتزهاتها كجيمس بارك أو الهايد بارك .

يروى تجربة صيام شهر رمضان للمرة الأولى وحيدا ، وبعيد عن أرض الوطن وبيت العائلة ، معاناة الصائم وسط بيئة وثقافة مختلفة ، عن الارهاق والتعب والراحة الروحية التى تمنحها الصلاة ، عن اول عيد فطر وعيد اضحى عاشهما بغربته الاختيارية القصيرة .

ويتوقف عند بعض المواقف التى حصلت معه فى تواصله مع الأخرين سواء من زملاء السكن أو الدراسة ، يركز على فقدان المجتمع الانجليزى للقدرة على التواصل بين الجيران أو الاصدقاء او الغرباء ، لايتوقف  المؤلف عن تنبيه القارىء فى المقدمة و عبر صفحات الكتاب من أن هذه اليوميات لا تمثل دراسة مستفيضة لمجتمع لندن ، أنما هى أقرب لانطباعات وخواطر شخصية .

الكتاب صغير الحجم ، لاتتجاوز عدد صفحاته ال116 ، مكتوبة بلغة مكثفة و مركزة حول بعض الجوانب ، تحمل نوع من الاسهاب حول مشاعر المؤلف والمطر فى بعض الصفحات ، فيستشهد بقصيدة بدر شاكر السياب الشهيرة "أنشودة المطر" .

لم يوفق المؤلف فى طرح بعض المواقف والاستعانة بها للتدليل على قساوة ومادية الحياة بالغرب ، إذ برأيى تحمل تصرفات أولئك الناس اكثر من تبرير ، أيضا لم يتوسع فى تناول انطباعاته وزياراته لبعض المواقع واكتفى بذكر القليل ، العنوان "نحو المجهول يوميات طالب سعودى فى لندن" لم أجد له أى انعكاس ، إذ كانت الامور تسير بسلاسة فى اجراءات التسجيل والقبول ، وحتى مسألة السكن لم تكن عائق كبير كما كانت فى تجارب طلبة أخرين ، وبالاضافة إلى توفر معلومات كثيرة حول لندن فى الاعوام الاخيرة بالاخص مع تدفق العرب إليها منذ السبعينات ، فلو كانت الرحلة فى تلك السنوات لربما تفهمت مخاوف وشكوك وهواجس المؤلف ، بالمجمل هو كتاب مسلى ، ومناسب الاطلاع عليه لتعرف على تجارب الاخرين فى الحياة ، جاء اختيارى له كنوع من التغيير فى نوعية المواضيع ، بالاضافة لميلى القوى تجاه كتب الرحلات والتجارب الذاتية والحياتية .


                                                   ***


هنا قراءة جميلة لقصيدة أنشودة المطر للشاعر العراقي بدر شاكر السياب :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق