السبت، 23 مايو، 2009

أمنية صغيرة

آه لو أمكن أن نجمع كل خلافاتنا

ونسطر قصتها فى كتاب

ثم ينمحى من نفسينا

كل ما نمحيه من صفحات هذا الكتاب
مازالت أحبك ِ

ولقد تركت فى نفسى آثارا ً عميقة

حتى أنك لو بدأت بمحو إحدى هذه الخلافات

لانثنيت أنا ومحوتها كلها

جوستافو أدولفو بيكريعتبر هذا الشاعر النظير الإسبانى للشعراء الرومانسيين الذين عاشوا فى اوربا فى القرن التاسع عشر، مثل بايرون وشللى ولامارتين وشاتوبريان وهاينى ، وقد عاش بيكر فى إشبيليه وتأثر بالجو الأندلسى الذى كان - ولم يزل - تتبدى آثاره فى جنوب إسبانيا ، فجاءت قصائده مليئة بالصور الرقيقة للحب العذرى الذى نقله العرب - طوال قرون من تواجدهم فى إسبانيا - إلى الآداب الأوربية فى العصور الوسطى ، وقد أصبحت قصائده نبراسا ً للحب الرومانسى بما تحمله من عواطف وجدانية صادقة وخيال رقيق ، وهو الشاعر الذى قال عنه نزار قبانى إنه " لؤلؤة نادرة فى خزانة الشعر الإسبانى " (ترجمة ماهر حسن البطوطى).

هناك تعليق واحد:

  1. عزيزتي .......
    "ياسو"
    انا سعيدة بانك فعلتها اخيرا
    ها انت هنا تمنحين الفضاء الافتراضي عبق روحك وعبق ذلك الجبل الاشم عرين الحضارات المختلفة
    سأعود مرارا
    كما تعودين دوما ضيفة عزيزة في نوهمتي
    الف مبروك

    ردحذف